الرؤيا العامة للمجلة

الهدف العام تطوير المعرفة وعلوم الإعلام والالتزام بالثوابت والأساليب المتبعة في منهجية البحث العلمي اهداف المجلة نشر البحوث الاعلامية والاكاديمية حصراً تزويد طلبة الاعلام والاتصال بالخبرات العلمية عن طريق اطلاعهم على توظيف نظريات الاعلام في الابحاث ولاسيما طلبة الدراسات العليا في كلية الاعلام والكليات الاخرى.التواصل والانفتاح مع الهيئات والمؤسسات العلمية داخل العراق وخارجه, لصناعة التفاعل والافادة من الخبرات المتبادلة.المجلة طريق لنشر الثقافة بشكل عام والثقافة الاتصالية بشكل خاص, وهو هدف عام تتجاوز فيه المجلة اهدافها الاكاديمية المحدودة الى اهداف اوسع.تعتبر المجلة, سجلاً وثائقياً ومرجعاً علمياً واعلامياً , ينشر قيماً جديدة ومعرفة يعتمدها الباحثون ،رسالة المجلة نشر المعرفة الأكاديمية في حقول الإعلام والاتصال بالاسهام في تغيير واقع المجتمع العربي، بمناهج علمية اكاديمية اصيلة, ومقاربات فكرية نقدية رصينة.

حقوق النشر محفوظة لكلية الإعلام - جامعة بغداد
وزارة التعليم العالي والبحث العلمي 
جامعة بغداد - كلية الإعلام
الباحث الإعلامي
ISSN 1995 - 8005
مجلة علمية فصلية محكمة  
تصدر عن كلية الإعلام - جامعة بغداد

تموز - آب - أيلول - 2017 م

شروط النشر

تتبع الباحث الإعلامي الطرق العلمية في التعامل مع البحوث والدراسات التي تصلها لغرض النشر على وفق الشروط الآتية :-
  1. 1- تنشر مجلة الباحث الإعلامي البحوث والدراسات الإعلامية التي ترد إليها من الباحثين والأكاديميين والمؤسسات العلمية.
    1. 2- يلتزم الباحث بالمنهجية الأكاديمية في اعداد بحثه.
  2. 3- تخضع البحوث والدراسات جميعها للتقويم من قبل محكمين علميين متخصصين.

  3. 4- ينبغي أن لا يزيد البحث عن ستة آلاف كلمة، أي ما يناهز 20 صفحة A4، والالتزام بالتصميم الخاص بصفحة المجلة.

  4. 5- يقدم الباحث ثلاث نسخ مطبوعة من بحثه فضلاً عن قرص CD يحتوي على نص البحث.

  5. 6- يقدم الباحث مستخلصاً باللغتين العربية والإنكليزية.

  6. 7- تكتب عناوين البحوث باللغتين العربية والإنكليزية.

  7. 8- يلتزم الباحث بالتوثيق العلمي في متن البحث وقائمة المصادر.

  8. 9- المجلة غير ملزمة بإعادة البحوث إلى أصحابها ، ويبلغ الباحث بقبول بحثه أو عدم قبوله برسالة من هيئة التحرير خلال شهرين من تسلم البحث أو الدراسة.
    1. 10-  ترحب المجلة بالتقارير التي تغطي المؤتمرات والندوات العلمية شريطة أن لا يزيد التقرير الواحد عن 2500 كلمة.


بناء الخبر الصحفي

      رؤية مقترحة لتحرير الأشكال الخبرية

 م. خليل ابراهيم فاخر *
كلية الإعلام - جامعة بغداد
..khalelibraheem1959@gmail.com


خلاصة البحث
يتناول هذا البحث موضوعا في غاية الأهمية، كونه محاولة لتحويل التراث العلمي النظري، وبعض القواعد المهنية المعتمدة في وكالات الأنباء، الى قواعد عملية لتحرير الخبر الصحفي، في وقت يعاني عدد غير قليل من طلبة الإعلام، من صعوبات في كتابة الخبر بشكله الصحيح، كما يحاول البحث التعرف، على مدى توافق ما ينشر من أخبار في وكالات الأنباء المحلية مع المعايير الأكاديمية والمهنية. 
وقد توصل البحث إلى وضع قواعد تحريرية تفصيلية لعدد من الأشكال الخبرية، التي سيكون لها دورُ مهمُ في تسهيل كتابة الخبر الصحفي، ولاسيما للمبتدئين والقادمين الجدد للمهنة، فضلا عن التوصل إلى حقائق جديدة، تنفي ما كان يعتقد به بعض الباحثين، الذين يقولون بعدم وجود (خاتمة خبرية) في الأخبار التي تحرر على وفق (قالب الهرم المقلوب)، وأستخدامها حصريا في (قالب الهرم المعتدل)، أذ كشف البحث عن وجود خاتمة خبرية بنسبة (23%)، في مجتمع البحث الذي حررت جميع أخباره على وفق قالب الهرم المقلوب.
 كما لاحظ الباحث أن أخبار العينة التي أخضعت للبحث تفتقر إلى التنوع، لأن معظمها كتب على وفق قالب واحد هو (الهرم المقلوب)، مع أستبعاد مطلق لبقية القوالب الخبرية، ولاسيما (قالب الهرم المتدرج) الذي يعد أفضل القوالب الخبرية في كتابة أخبار التصريحات، و(قالب الهرم المعتدل)، الذي يختص بالأخبار التي تعتمد السرد الحكائي.للمزيد اضغط هنا

الكلمات المفتاحية: تحرير، اشكال، خبرية، قواعد، الخبر الصحفي





معالجة الصحفية الساخرة للفساد / صحيفة المدى أنموذجا
دراسة تحليلية لخطاب الصورة الكاريكاتيرية

م . م . عدنان سمير دهيرب * 
كلية الآداب / جامعة المثنى 
adnansamir41@yahoo.com
المستخلص 
     تعددت وتوسعت بؤر الفساد المالي والإداري في الدولة العراقية خلال الأعوام الماضية بعد التغيير في شكل النظام السياسي ، حتى اضحت هذهِ القضية ظاهرة تهم الرأي العام وكل وسائل الإعلام لما لها من أثر بالغ على مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية المختلفة والتراجع في عملية التنمية التي انعكست على حياة الأفراد .وقد أفضى ذلك إلى إسهام الصحافة في كشف ومعالجة هذهِ الظاهرة بصفتها جزءاً من وظيفتها التنويرية والرقابية ، بأشكال مختلفة من أبرزها الكاريكاتير الذي يعد فناً مهماً في كشف الفساد بأسلوب مغاير عن أساليب الصحيفة للتأثير على الجمهور . وقد اتخذ البحث الرسومات الكاريكاتيرية المنشورة في جريدة المدى نموذجاً في تناوله لهذهِ القضية بوصفها صحيفة مستقلة وجريئة ومهنية ، بطرحه أسئلة تتعلق بإسهام الرسم الكاريكاتيري في كشف ومعالجة الفساد المالي والإداري والأفكار التي تحملها اللوحات . ومدى مشاركة الرسام مع تطلعات الجمهور في كيفية معالجة هذهِ الظاهرة . وتناول البحث دراسة وتفسير مضامين عدد من اللوحات التي نشرتها الصحيفة وتحليل خطابها حول هذهِ الظاهرة وتكمن أهمية البحث في انه يتناول موضوعاً له علاقة بالثقافة البصرية ودورها في إيصال الرسالة الصحفية من خلال الكاريكاتير الذي أصبحت له مساحة ثابتة يطلع عليها قراء الصحيفة بمختلف مستوياتهم التعليمية .
وجدنا أن رسام الكاريكاتير فضح الأجهزة الحكومية عن طريق أشخاص مهمين لهم دور كبير في سياسة الدولة . وكشف مستويات الفساد والمعالجات الضعيفة لهذهِ الظاهرة وانعكاساتها على المجتمع والفرد واختزال مرحلة سياسية تتعلق بحكم أحزاب الإسلام السياسي ودورها في هذهِ القضية  وإسهامها بضياع أموال الشعب . وهذه الرسائل التي جسدها فنان الكاريكاتير في الصحيفة عن طريق رسومات تتماهى أو تتوافق مع خطاب الصحيفة التي ترى إن الطبقة السياسية المهيمنة على مفاصل الدولة كانت السبب وراء تفشي ظاهرة الفساد المالي والإداري ، فضلا عن إن الرسام حاول تحريض الجمهور بضرورة استمرار الحركة للضغط على الجهات المختصة لمحاسبة ومعاقبة الفاسدين وتوفير   المعرفة والإدراك بحجم الفساد الذي يحيط بالشعب وعدم الوقوف موقف المتفرج من هذه الظاهرة المستشرية في المجتمع والتي ألقت بظلالها على حياة المواطن وحركة مؤسسات الدولة . للمزيد اضغط هنا 
الكلمات المفتاحية: معالجة، صحيفة ساخرة، فساد، صحيفة المدى، خطاب، الصورة الكاركاتيرية.وهنا



استخدامات العلاقات العامة الرقمية في عمل الجامعات العراقية 
دراسة مسحية للعاملين في العلاقات العامة 


د. صباح انور محمد*
الجامعة العراقية - كلية الإعلام 
Sabah67anwar@gmail.com

المستخلص

تهدف العلاقات العامة الرقمية إلى إكساب العاملين المعلومات اللازمة عن المؤسسات الحكومية التي يعملون بها والبيئة المحيطة بها، وإلى إكسابهم المعارف الخاصة بطبيعة العلاقات العامة والأعمال المرتبطة بها مثل أعمال التخطيط والتنسيق وتنظيم أنشطة الاتصال وإكسابهم المهارات التنفيذية الخاصة بالكتابة والتحرير والمهارات الفنية الخاصة بالإعداد والتصميم والإنتاج والمهارات التكنولوجية اللازمة للتعامل مع الكمبيوتر أو الانترنت.
وبناءً على ما تقدم فأن هذا البحث يهدف إلى معرفة عمل العلاقات العامة الرقمية في الجامعات العراقية لتحقيق أهداف متعددة ومتنوعة في مجال ممارستها.
وتضمنت مشكلة البحث تساؤلات عدة، منها :
1. ما الاستخدامات والاشباعات المتحققة نتيجة استخدام العاملين للعلاقات العامة الرقمية في الجامعات العراقية (بغداد، المستنصرية، العراقية)؟
2. ما آليات تطبيق العلاقات العامة الرقمية للاتصال التفاعلي في الجامعات العراقية؟
ومن أهداف البحث :
1. التعرف على مدى استخدام العاملين في الجامعة العراقية للعلاقات العامة الرقمية في ضوء نظرية الاستخدامات و الاشباعات المتمثلة في عينة البحث.
2. معرفة اعتماد العاملين في الجامعة العراقية على آلية تطبيق العلاقات العامة الرقمية.
      ومن أبرز الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث في استخدامات العلاقات العامة الرقمية في عمل الجامعات العراقية (موضوع البحث) هي :
1. جاءت نسبة مشاركة المبحوثين تقدم الذكور على الإناث، أما بشأن المستويات العمرية كانت من (20-30عاماً) هي الأكثر نسبة لباقي المستويات، ثم جاءت التحصيل الدراسي (شهادة البكالوريوس) الأكثر مشاركة، ثم جاءت مكان العمل جامعة بغداد بالمرتبة الأولى للعاملين في العلاقات العامة الرقمية ثم جاءت سنوات العمل (7-9عام) تقدما على باقي السنوات و جاءت ممارسة العلاقات العامة الرقمية في الجامعات العراقية في تصنيف مستفيد (نعن) بالمرتبة الأولى.
2. كشفت الدراسة المسحية للعاملين في العلاقات العامة الرقمية في الجامعات العراقية نسب متقاربة حول استخدام تقنيات الانترنت بعدها المحور الرئيس الجديد في عمل العلاقات العامة الرقمية بينما كانت الإجابة الأضعف هي عدم استخدام تقنيات الانترنت في مجال العلاقات العامة.للمزيد اضغط هنا 

الكلمات المفتاحية: استخدامات، العلاقات العامة، رقمية، الجامعات العراقية


الدراما التركية المدبلجة وآثارها في سلوك المرأة الجزائرية
(دراسة مسحية على عينة من النساء مدينة المسيلة أنموذجا)

أ.نجاة بن صالح *
جامعة الجزائر3  الجزائر
djihedaljazairi@yahoo.fr


ملخص الدراسة 
هدفت الدراسة إلى معرفة التأثيرات التي تحدثها الدراما التركية المدبلجة على الجمهور عن طريق التطبيق على عينة من مشاهداتها من النساء  إذ سعت الدراسة إلى محاولة رصد الأسباب والدوافع  التي تقف وراء فعل المشاهدة معرفة مختلف التأثيرات الناتجة عن هذا الفعل، ومن أجل تحقيق هذه الأهداف اعتمدت الدراسة على «المنهج الوصفي» المسحي التحليلي وكل من أداتي الاستبيان والمقابلة لجمع البيانات حيث تم تطبيق البحث على عينة من النساء بمدينة المسيلة بالجزائر مكونة من (70) تم اختيارهن بطريقة قصدية، وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها:  
أغلبية المبحوثات بمختلف أعمارهن والمتراوحة مابين 20 وأكثر من 50 سنة  يشاهدن الدراما التركية المدبلجة مع بعض الإختلاف في مستويات المشاهدة ما بين الفئات العمرية.
أهم الدوافع التي وقفت وراء متابعة المبحوثات للمسلسلات التركية المدبلجة كان دافع (لأن وقت عرضها مناسب) بنسبة (71،4%) تلاها دافع (لأنها جذابة) بنسبة (19،5%) بينما لم تهتم المبحوثات بموافقة المسلسلات التركية المدبلجة لميولهن بنسبة (9،1%), وأن أهم عوامل الجذب أجمعت المبحوثات على عامل (قصة المسلسل) فعامل (شخصيات وأبطال المسلسل) ثانيا ثم (طريقة حياة شخصيات المسلسل) وأخيرا عامل (نوع المسلسل) بغض النظر عن مختلف المتغيرات السوسيو- ثقافية والمتغيرات الديموغرافية.
كشفت الدراسة أن متغير المستوى التعليمي للمبحوثات (دون مستوى/الإبتدائي/المتوسط/الثانوي/ الجامعي) لايؤثر كثيرا في تبنيهن لبعض السلوكيات الموجودة في المسلسلات التركية المدبلجة حيث جاءت النتائج متقاربة إلى حد بعيد مع التفاوت في نسبة ومستوى التأثر من سلوك إلى آخر, وأن ما نسبته  (68,8%) منهن يرين بأن ما تقدمه الدراما التركية المدبلجة للغة العربية من أفكار وقيم لا يخدم العلاقات الإجتماعية فيما ترى (29،9%) العكس من ذلك في ضوء إجابتهم....للمزيد اضغط هنا 

الكلمات المفتاحية: الدراما التلفزيونية, الدراما التركية المدبلجة, المرأة, التأثيرات


الحضور الرقمي للمرأة الجزائرية عبر الفضاءات الافتراضية
دراسة تحليلية لقضايا المرأة عبر صفحات الفايسبوك.
د.تومي فضيلة*                                                                  د.يسعد زهية*
ychayma@yahoo.fr                                               toumi.fadhila@yahoo.com 

      جامعة قاصدي مرباح ورقلة /الجزائر


ملخص
استطاعت منصات مواقع شبكات التواصل الاجتماعي، بما تمتلكه من سمات اتصالية وتقنية متميزة أن تنشأ حركة اجتماعية قادت إلى تأسيس نمط جديد من التواصل، والتعامل، والتفاعل، والتآلف الاجتماعي ضمن سياق افتراضي حديث، يسمح للمستخدم الموجود على الشبكة بالقيام بتفاعلات اجتماعية جمة قوامها الاهتمامات والقواسم المشتركة بينهم، ليجسدوا بذلك مجتمعا افتراضيا تصاغ فيه علاقات اجتماعية ومؤانسات رقمية زادت من حدة انتشار هذه الظاهرة الاتصالية الحديثة، وقد كان للمرأة الجزائرية نصيبُ من هذا الوجود الرقمي، ممثلة وجهات نظرها، ومعالجة لقضاياها عبر صفحات عدة على موقع الفايسبوك حسب اهتماماتها وميولها، لذا ومن خلال هذه الورقة قمنا بدراسة تحليلية لصفحات المرأة الجزائرية على موقع الفايسبوك، لمعالجة أهم القضايا التي تتطرق لها النساء الجزائريات عبر عدد من صفحاتهن على الشبكة، مما يقودنا إلى ترتيب اهتمامات المرأة الجزائرية في الفضاءات الرقمية ورصد مختلف توجهاتها. ....للمزيد اضغط هنا 
الكلمات الدالة: الحضور الرقمي، الفضاءات الافتراضية، موقع الفايسبوك، المرأة الجزائرية.


تأثير الإعلام الجديد في العلاقات الاجتماعية
(دراسة ميدانية على عينة من شباب مدينة بغداد)

م .د. علاء حسين جاسم النداوي
 جامعة بغداد


ملخص البحث
فتحت تكنولوجيا الاتصال والإعلام الحديثة آفاقاً جديدة وأحدثت تغييرات عميقة في مختلف جوانب الحياة الاجتماعية ، مثلما أثرت بشكل كبير على أنماط الاتصال الإنساني.
ومن يتأمل التطورات التي طالت العلاقات الاجتماعية بفعل الإعلام الجديد وبخاصة مواقع التواصل الاجتماعي ، لا بد له أن يلاحظ التغير الكبير في منظومة العلاقات الاجتماعية التي تأثرت بشكل أو بآخر بالتطورات المتسارعة التي تحصل في ظل بروز ما يسمى بالمجتمع الافتراضي. 
وقد جسدت مواقع التواصل الاجتماعي الاتصال الوسيطي الذي اصبح يشكل نقطة تحول مهمة في مجال الاتصال الاجتماعي. أن هذا التغير في طبيعة التواصل اصبح يهدد العلاقات الاجتماعية ، وهذا ما تسعى هذه الدراسة لطرحه ومناقشته عبر دراسة ميدانية على عينة من شباب العاصمة العراقية بغداد لكون الشباب هم الشريحة الأكثر تعاملاً مع مواقع التواصل الاجتماعي ولان بغداد تضم خليطاً سكانياً يمثل مختلف مكونات الشعب العراقي.
إن الأسباب الموضوعية لاختيار هذه الدراسة تكمن في أهمية موضوعها الحيوي والحديث إضافة إلى قلة الدراسات التي تتناول تأثير الإعلام الجديد وبخاصة مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها في المجتمع العراقي.
وتسعى الدراسة إلى محاولة إعطاء تفسير علمي لاستخدام مواقع التواصل وتأثيرها في منظومة العلاقات الاجتماعية الأمر الذي يفضي إلى إثارة آفاق جديدة ويبرز أسئلة ومشكلات جديدة.
كما انه من بين أهداف الدراسة تسليط الأضواء على كيفية الاستخدام الأفضل لمعطيات تكنولوجيا الاتصال والحد من الإقرارات السلبية لها على صعيد العلاقات الاجتماعية....للمزيد اضغط هنا 
الكلمات المفتاحية: العلاقات الاجتماعية، الاعلام الجديد، شباب، مدينة بغداد.

تأثير استعمال الإنترنت في الطلبة الجامعيين 
«دراسة على عينة من طلبة الجامعات الأردنية»

 أ. م. د. علاء مكي* Aakkof@sharjah.ac.ae                                            


 أ.د صالح أبو اصبع* Sabuosba@sharjah.ac.ae
            
 

كلية الاتصال /  جامعة الشارقة 
      

ملخص
تهدف هذه الدراسة المسحية إلى معرفة أهم تأثيرات استعمال الإنترنت على طلبة الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة، برصد وتحليل مجموعة المؤشرات الدالة على نوعية التأثيرات الثقافية، والاجتماعية، والنفسية، والقيمية، والسياسية.
ولتحقيق هذه الأهداف تحاول الدراسة الإجابة عن التساؤلين  الآتيين:
ما نوعية التأثيرات في استعمال الإنترنت على الطلبة   
ما العلاقة بين التأثيرات والمتغيرات الديموغرافية متل النوع و العمر و حجم الأسرة والمستوى الدراسي والتخصص.
وتشكل أربع جامعات أردنية رسمية وخاصة مجتمع الدراسة.  وقد تم توزيع الاستبانة على مجتمع الدراسة على التخصصات المتعددة في جميع كليات الجامعة بطريقة العينة المتاحة، وبلغ عدد  عينة   الدراسة 891) طالباً وطالبة وكان ما نسبته (55.22%) من أفراد العينة من الذكور، بينما بلغت نسبة الإناث (44.78%)،. 
لقد تم تحليل البيانات باستعمال الأساليب الإحصائية الوصفية ومقاييس الإحصاء التحليلي عن طريق استعمال الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS).
ناقشت  الدراسة انماط تأثيرات استعمال الإنترنت على   عينة الدراسة في المجالات الآتية: التأثيرات (الثقافية) المعرفية والعلمية ، التأثيرات الاجتماعية و الترفيهية ، التأثيرات النفسية ، التأثيرات القيمية ، التأثيرات السياسية ، والتأثيرات السلبية .
يتضح أن “مجالات تأثيرات” استعمال شبكة الانترنت على الطلبة الجامعيين تتمتع بقيم اتساق داخلي بدرجة عالية إذ تراوحت قيم الثبات ما بين(0.782) لمجال “التأثيرات السلبية” و(0.883) لمجال  “التأثيرات القيمية” كما بلغت الدرجة الكلية للتأثيرات”(0.843) تشير إلى قيم ثبات مناسبة.
وأظهرت الدراسة أن درجة مجال “تأثيرات استخدام الإنترنت” للطلبة الجامعيين قد تحقق بدرجة متوسطة، إذ بلغ المتوسط الحسابي لهذا المجال (2.01) بأهمية نسبية (67.0) ، وجاء مستوى المجالات ككل متوسطا ، إذ تراوحت المتوسطات الحسابية للمجال بين (1.90- 2.23)، وجاء في المرتبة الأولى  ما يتعلق  «بالتأثيرات (الثقافية) المعرفية والعلمية» بمتوسط حسابي(2.23) وأهمية نسبية (74.33)،  واحتلت « التأثيرات الاجتماعية و الترفيهية» المرتبة الثانية بمتوسط حسابي (2.06 ) وأهمية نسبية (68.67) .
 أما عن التأثيرات السلبية في استعمالات الإنترنت فيلاحظ أنها قد تحققت بدرجة متوسطة، إذ بلغ المتوسط الحسابي (1.94) بأهمية نسبية (64.67)،وجاءت في المرتبة الأخيرة «التأثيرات القيمية» بمتوسط حسابي (1.90) بأهمية نسبية (63.33).  
كما تشير  نتائج الدراسة إلى أن أكثر المواقع الالكترونية التي يزورونها هي «المواقع العالمية» بنسبة   تليها «المواقع العربية»  بينما جاءت «المواقع المحلية» في المرتبة الأخيرة . وتشير إلى أن غالبية الطلبة   لديهم موقع معين يزورونه باستمرار...للمزيد اضغط هنا 
الكلمات المفتاحية: الانترنت ، التأثيرات (الثقافية) المعرفية والعلمية، والتأثيرات السلبية والمواقع الالكترونية .














 

ABAA